Scrolltop arrow icon
Left arrow icon All categories
Close icon
الأخبار
تعلم اللغة الإنجليزية
نوفاكيد للآباء
UAE
UAE flag icon
Mobile close icon
CTA background
احجز أفضل دروس اللغة الإنجليزية لطفلك
درس تجريبي مجاني
Share
LinkedIn share icon
02.02.2023
Time icon 5 min

خمس حقائق حول أهمية وأثر اللغة الإنجليزية على حياة الطفل!

Table of contents

يبرز تأثير اللغة الإنجليزية من خلال لعبها دورًا مهمًا في حياة الطفل حيث أنها كوسيلة للتواصل، تفتح الأبواب أمام التعليم والتوظيف والتنمية الشخصية. تُستخدم اللغة الإنجليزية على نطاق واسع كوسيلة للتعليم في المدارس والجامعات في جميع أنحاء العالم، مما يجعلها مهارة قيّمة للأشخاص الذين يرغبون في متابعة التعليم العالي والمهن الناجحة. كذلك فإن أحد الجوانب المثيرة للاهتمام في ثنائية اللغة وتعلم لغة إضافية هو فكرة أن التبديل بين اللغات يمكن أن يؤدي إلى الشعور بأنك “شخص مختلف”. حيث يقول البعض أنهم قد يكونون أكثر انفتاحًا أو ثقة أو تعبيرًا بلغة ما مقارنة بلغة أخرى. 

لكن هل يمكن أن يغير تعلم اللغة الإنجليزية شخصية المرء حقًا؟ وهل هناك تأثير للّغة الإنجليزية على جوانب شخصية متعلميها؟ وما هي الحقائق حول أهمية تعلم اللغة الإنجليزية في حياة الطفل؟ للاستيضاح أكثر حول هذه التساؤلات، أجرت مدرسة اللغة الإنجليزية على الإنترنت نوفاكيد العديد من الدراسات والتحقيقات حول موضوع تعلم اللغة الإنجليزية وأثره على الطفل ونلخصها لكم في هذا المقال.

أثر إتقان اللغة الإنجليزية على احترام الذات

تُعرف القدرة على التبديل بين الشخصيات المختلفة بناءً على اللغة المنطوقة باسم تغيير الإطار وقد تمت دراستها من قبل الأساتذة ديفيد لونا وتورستن رينجبرج ولورا أ. بيراتشيو.

يميز هؤلاء الباحثون بين ثنائيي اللغة وثنائيي الثقافة، مع تعريفهم على أنهم أفراد استوعبوا ثقافتين واللغات المرتبطة بهما. وفقًا للدراسة، يمكن أن يؤدي تبديل اللغات إلى تغيير الإطار، ولاختبار هذه الفرضية، تمت دراسة مجموعة من الأشخاص الناطقين بالإنجليزية والإسبانية.

في التجربة، شاهد المشاركون إعلانات باللغتين الإنجليزية والإسبانية وطُلب منهم وصف الشخصيات النسائية التي تم تصويرها. كانت النتائج مثيرة للاهتمام، حيث اختلف تصور الشخصيات النسائية بناءً على لغة الإعلان. على سبيل المثال، وصف أحد المشاركين شخصية أنثوية في إعلان باللغة الإنجليزية بأنها “غير آمنة، ومقلقة، ويائسة” ، بينما صور الإعلان نفسه باللغة الإسبانية الشخصية على أنها “مجازفة ، ومعبرة ، ومستقلة.”

تسلط هذه الدراسة الضوء على العلاقة بين إتقان اللغة واحترام الذات وتظهر إمكانية تعلم لغة أجنبية، مثل اللغة الإنجليزية، للتأثير بشكل إيجابي على ثقة الفرد وإدراكه لذاته.

أثر تعلم اللغة الإنجليزية على التوعية الثقافية

عند تعلم لغة أجنبية، مثل اللغة الإنجليزية، من الضروري دراسة الثقافة المرتبطة بها، والتي تشمل المواقف ومدونات السلوك والقيم. يتيح لك ذلك التواصل بشكل فعال مع المتحدثين الأصليين والاستجابة لاحتياجاتهم بطريقة مناسبة ثقافيًا.

يرتبط هذا ارتباطًا وثيقًا بمفهوم التكيف الثقافي، والذي يشير إلى كيف يمكن أن يعكس استخدام اللغة القيم الثقافية. حيث أظهرت الدراسات أن ثنائيي اللغة يميلون إلى الرد على الأسئلة بطريقة تتوافق مع قيم اللغة التي يستخدمونها.

على سبيل المثال، أظهر البحث أن الطلاب الهولنديين الذين يتحدثون اللغة الإنجليزية يميلون إلى إظهار سلوك مختلف عند أداء مهمة باللغة الإنجليزية. بينما تقدر الثقافة الهولندية التعاون، تقدر الثقافة الأنجلو أمريكية المنافسة. وجدت الدراسة أن الطلاب الهولنديين الذين يتحدثون اللغة الإنجليزية كانوا أكثر قدرة على المنافسة وأقل تعاونًا في لعبة أجريت باللغة الإنجليزية مقارنة بالوقت الذي أجريت فيه اللعبة نفسها باللغة الهولندية.

هذا يسلط الضوء على أهمية الوعي الثقافي والتفاهم عند تعلم لغة أجنبية مثل اللغة الإنجليزية. من خلال اكتساب نظرة ثاقبة على قيم ومواقف وعادات المجتمعات الناطقة باللغة الإنجليزية، يمكنك التواصل بشكل أكثر فعالية والاستجابة لاحتياجات محاوريك.

هل أنت أحد الوالدين وترغب في مشاركة تجربتك؟
تواصل معنا لإخبارنا بتجربتك

تأثير اللغات على العادات والسلوكيات اليومية

قد يفاجأ متعلمي اللغة الإنجليزية عندما يعلمون أن قواعد اللغة يمكن أن تؤثر على عاداتنا وسلوكياتنا اليومية. نشر الخبير الاقتصادي كيث تشين من جامعة لوس أنجلوس عدة مقالات تستكشف العلاقة بين القواعد والجوانب المختلفة لحياتنا، مثل عادات الإنفاق والصحة وغير ذلك.

على سبيل المثال، الماندرين، اللغة التي يتحدث بها الملايين من الناس، ليس لها في قواعد اللغة زمن المستقبل. بدلاً من ذلك، يتم استخدام المضارع للتعبير عن المستقبل. نتيجة لذلك، يميل المتحدثون بلغات الماندرين إلى تصور المستقبل على أنه أقرب إلى الحاضر، مما يؤدي إلى ميل أكبر لتوفير المال مقارنة بمن يتحدثون لغات ذات أزمنة مستقبلية أكثر وضوحًا. في الواقع، أظهرت الأبحاث أن المتحدثين بلغة الماندرين أكثر عرضة بنسبة 30٪ لتوفير المال من نظرائهم اللغويين.

يوضح هذا الارتباط الرائع بين القواعد والسلوك أهمية تعلم اللغة لأولئك الذين يرغبون في فهم المجتمعات الناطقة باللغة الإنجليزية والتواصل معها بشكل أفضل. كذلك يظهر تأثير اللغات على سلوك للأشخاص، فمن خلال إتقان قواعد اللغة الإنجليزية، يمكن لمتعلمي اللغة اكتساب رؤى حول مواقف وسلوكيات المتحدثين الأصليين والتواصل معهم بشكل أكثر فعالية.

تأثير اللغة الإنجليزية على الفرص التعليمية والزيادة المعرفية

تستخدم اللغة الإنجليزية على نطاق واسع كوسيلة للتعليم في المدارس والجامعات في جميع أنحاء العالم. من خلال إتقان اللغة الإنجليزية، يمكن للأطفال الاستفادة من مجموعة من الفرص التعليمية والوصول إلى مجموعة واسعة من الموضوعات وطرق التدريس والمواد. يمكن أن يساعدهم ذلك على تطوير التفكير النقدي والمهارات التحليلية، والتي تعتبر ضرورية للنجاح في التعليم العالي والمهن المستقبلية. وفقًا للبحث، من المرجح أن يؤدي الطلاب الذين يتقنون اللغة الإنجليزية أداءً أفضل في المواد الأكاديمية، ويحصلون على درجات أعلى في الاختبارات الموحدة.

كذلك جعل الإنترنت المعرفة في العالم متاحة لأي شخص لديه اتصال بالإنترنت. ومع ذلك، فإن الكثير من هذه المعلومات متوفرة باللغة الإنجليزية، مما يجعل إتقان اللغة عاملاً حاسمًا للأطفال في الوصول إلى هذه المعرفة واستخدامها. من خلال إتقان اللغة الإنجليزية، يمكن للأطفال الوصول إلى ثروة هائلة من المعلومات والموارد، بما في ذلك المجلات الأكاديمية والكتب ومقاطع الفيديو التعليمية، والتي ستساعدهم على تعميق فهمهم لمجموعة واسعة من الموضوعات. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للأطفال الذين يتقنون اللغة الإنجليزية أيضًا المشاركة في المنتديات والملتقيات والورش عبر الإنترنت، والتي توفر لهم فرصًا للتعاون والتعلم وتبادل الأفكار مع الآخرين من جميع أنحاء العالم.

تأثير تعلم الإنجليزية على فرص العمل والتنمية الشخصية

في عالم اليوم المعولم، فإن أثر إتقان اللغة الإنجليزية يظهر بشكل جلي في الحياة المهنية المستقبلية للطفل. تستخدم اللغة الإنجليزية على نطاق واسع كلغة الأعمال والعلوم والتكنولوجيا، مما يجعلها مهارة قيمة للمهنيين في مجموعة من المجالات. تتطلب العديد من الشركات متعددة الجنسيات إتقان اللغة الإنجليزية كشرط أساسي للتوظيف، وغالبًا ما يتم إعطاء الأولوية للموظفين الناطقين باللغة الإنجليزية للترقيات والمهام الدولية. علاوة على ذلك، يزيد إتقان اللغة الإنجليزية من فرص الطفل في العمل في المنظمات الدولية، التي تعتمد بشكل متزايد اللغة الإنجليزية كلغة رسمية.

كذلك، يلعب تعلم اللغة الإنجليزية دورًا مهمًا في التنمية الشخصية للطفل. يمكن للأطفال الذين يتقنون اللغة التعبير عن أنفسهم بشكل أكثر فعالية وثقة، مما يساعدهم على بناء علاقات أقوى والتواصل بشكل أكثر فعالية مع الآخرين. أيضاً، يؤدي تعلم اللغة الإنجليزية إلى زيادة احترام الطفل لذاته وإحساسه بالإنجاز، مما قد يكون له تأثير إيجابي على مزاجه العام. بالإضافة إلى ذلك، يقوم الأطفال الذين يجيدون اللغة الإنجليزية أيضًا بتنمية حبهم للقراءة والكتابة، مما يساعدهم على توسيع معرفتهم وتحسين خيالهم وتعزيز إبداعهم.

في الختام، تلعب اللغة الإنجليزية دورًا مهمًا في حياة الطفل، حيث توفر لهم فرصًا للتعليم والتوظيف والتفاهم الثقافي والوصول إلى المعلومات والتنمية الشخصية. من خلال إتقان اللغة، يمكن للأطفال الاستفادة من مجموعة واسعة من المزايا والفرص، والتي يمكن أن تساعدهم على عيش حياة مرضية وناجحة.

شاركونا آرائكم حول الحقائق المذكورة وتجاربكم مع تعلم اللغة الإنجليزية في التعليقات، وكذلك ادعوا معارفكم وأصدقائكم لحجز الدرس المجاني التجريبي من نوفاكيد، اطلقوا العنان لأطفالكم نحو تعلم اللغة الإنجليزية وبناء شخصية جديدة متميزة كلياً

 

هل أعجبكم المحتوى؟

5/5

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You might also like
تعليم الطفل
Choose a language
Down arrow icon
Russia Global English Czech Republic Italy Portugal Brazil Romania Japan South Korea Spain Chile Argentina Slovakia Turkey Poland Israel Greece Malaysia Indonesia Hungary France Germany Global العربية Norway India Netherlands Sweden Denmark Finland
Cookie icon
نستخدم ملفات تعريف الارتباط على موقعنا لتسهيل عملية التصفح، عند استخدام موقعنا فإنك توافق على حفظ ملفات تعريف الارتباط في متصفحك.عند استخدام موقعنا فإنك توافق على حفظ الكوكيز في متصفحك.