Scrolltop arrow icon
Left arrow icon All categories
Close icon
الأخبار
تعلم اللغة الإنجليزية
نوفاكيد للآباء
UAE
UAE flag icon
Mobile close icon
Greșeli gramaticale frecvente: Profesorul ne spune cum le putem evita
CTA background
احجز أفضل دروس اللغة الإنجليزية لطفلك
درس تجريبي مجاني
Share
LinkedIn share icon
04.03.2024
Time icon 7 min

قواعد مهمة للوالدين حول التربية المالية للأطفال.. طرق التعليم المالي للأطفال 

Table of contents

في الوقت الحاضر ومع تزايد تعقيدات الحياة المتصاعدة، لا يمكن التنازل عن أهمية التعليم المالي المبكر للأطفال، حينما يكبر الأطفال ويتطورون، يصبح فهمهم للمال والشؤون المالية الشخصية جزءاً لا يتجزأ من نجاحهم ورفاهيتهم المستقبلية. ومع ذلك، قد يواجه الآباء والأمهات تحدياً كبيراً في توجيه أطفالهم نحو التعليم المالي، فالطبيعة المتطورة للمال والخيارات المتنوعة المتاحة قد تجعلهم غير متأكدين من مسار البدء أو كيفية نقل المعرفة المالية بفعالية لأطفالهم.

ومن هنا تبرز أهمية فكرة إعداد دليل يساعد الآباء والأمهات حول التعليم المالي للأطفال. في هذا المقال، نقدم خارطة طريق، حيث نقدم للآباء والأمهات استراتيجيات عملية ودروس مناسبة لعمر الأطفال ونصائح مختصة التربية الإيجابية الدكتورة إيمان بطيخة، بهدف زرع المهارات المالية الأساسية في أطفالهم في سن مبكرة. حيث نغطي مواضيع إدارة الأموال الأساسية ومفاهيم أكثر تقدماً مثل وضع الميزانيات، والتوفير، والاستثمار، وفهم المؤسسات المالية، لتزويد الأطفال بالأدوات اللازمة لتمكينهم في اتخاذ قرارات مالية مستنيرة في حياتهم.

التعليم المالي للأطفال

لمنح الأطفال تعليماً مالياً أساسياً، يجب أن يتم تقديم المفاهيم المالية بطريقة بسيطة وملموسة تتناسب مع فهمهم وعمرهم. يمكن استخدام الألعاب والأنشطة التفاعلية لتوضيح المفاهيم المالية الأساسية مثل العملة المعدنية والورقية وكيفية العد والجمع. كما يمكن استخدام القصص والرسوم المتحركة لتوضيح مفاهيم مثل الادخار والإنفاق بحكمة.

كيف تبدأ الحديث عن المال مع الأطفال؟

يوصي الخبراء بضرورة تعريف الأطفال بالأسس الأولوية لعالم المال، بأساليب مختلفة لا تخلو من الأنشطة والفعاليات، التي تناسب عمرهم وقدراتهم العقلية، فكلما سارع الآباء في تعليم أطفالهم مفاهيم أساسية مثل الادخار والميزانية في سن مبكرة كلما تطورت عاداتهم المالية الصحية بشكل أكبر.

إن التحدث عن المال مع الأطفال أمر مهم في تربيتهم المالية، ولكن معرفة متى نبدأ وماذا نتحدث عنه يمكن أن يكون أمرًا معقدًا قليلاً. 

أولًا: التعليم المالي في المراحل المبكرة (2-3 سنوات): 

  • في هذا العمر، يجب أن تكون المحادثة حول المال بسيطة ومناسبة لعمر الطفل. يمكنك تقديم مفاهيم أساسية مثل التعرف على العملات المعدنية والأوراق النقدية، وفهم أن المال يستخدم لشراء الأشياء، وأهمية الادخار.
  • اشترك في الأنشطة مثل لعب مع المال الوهمي أو إعداد متجر للعب لتعليمهم عن تبادل البضائع بالمال.
  • استخدم الحالات اليومية مثل التسوق في البقالة أو لعب متجر لتقديم فكرة الميزانية واتخاذ القرارات بشأن المال.

ثانيًا: التعليم المالي خلال سنوات الطفولة: 

  • مع تقدم عمر طفلك، يمكنك التعمق في المفاهيم المالية، تحدث عن الفرق بين الرغبات والاحتياجات، وقيمة المال، والميزانية، والادخار لتحقيق الأهداف، وتعليم الأطفال مفهوم كسب المال من خلال الأعمال المنزلية والمكافآت.

“فهم الفرق بين الاحتياجات والرغبات يعد ركناً أساسياً في التربية المالية للأطفال. من الضروري تعليمهم هذا الفرق من سن مبكرة، ليتمكنوا من تحديد أولوياتهم وإدارة مواردهم بشكل فعال. استخدام مثال بسيط، مثل الفرق بين الحاجة إلى معطف والرغبة في الحصول على معطف جديد، يمكن أن يكون نقطة انطلاق قوية لهذا الدرس الهام.” – د. إيمان بطيخة، مختصة التربية الإيجابية

 

  • اشركهم في مناقشات العائلة حول الشؤون المالية الأسرية (بطريقة مناسبة لعمرهم) لإعطائهم شعورًا بالمسؤولية المالية وفهم كيفية عمل المال في العالم الحقيقي.
  • حثهم على وضع أهداف للادخار وتتبع تقدمهم.

ما هو العمر المناسب لتقديم المال بكميات قليلة الصغيرة للأطفال؟

ليس هناك إجابة واحدة تناسب الجميع عن العمر الذي يجب أن يبدأ فيه الأطفال بتلقي النقود القليلة. يعتمد الأمر على قيم العائلة والوضع المالي وجاهزية الطفل.

“منح الأطفال مصروفاً غير مشروط يعلمهم قيمة المال والمسؤولية المالية منذ الصغر. الهدف هو تعليم الصرف وليس الادخار، بدءاً من سن الرابعة، مع تحديد المبلغ بناءً على ما نرغب أن يتعلمه أطفالنا من خلال تجارب الشراء الخاصة بهم.” – مختصة التربية الإيجابية د. إيمان بطيخة

 

تبدأ بعض العائلات في منح النقود بشكل قليل في سن 4 أو 5 سنوات، بينما قد تنتظر الأخرى حتى يكبر الطفل قليلاً، عند اتخاذ القرار بشأن العمر المناسب، انظر إلى ما إذا كان طفلك يفهم مفهوم المال، ويمكنه إدارته بمسؤولية، وهل لديه النضج لاتخاذ قرارات الإنفاق.

بشكل عام، المفتاح هو البدء في مراحل مبكرة، والاحتفاظ بالمحادثات مناسبة لعمر الطفل، وتكييف النهج بناءً على مستوى اهتمامهم وفهمهم. من خلال غرس عادات جيدة حول إنفاق المال منذ سن مبكرة، فإنك تهيئهم لمسؤولية مالية طوال حياتهم.

معلومات مهمة عند تقديم النقود للأطفال

  • تعتبر النقود بكميات قليلة أداة ممتازة لتعليم الأطفال المسؤولية المالية من سن مبكرة.
  • توفر لهم شعورًا بالملكية والاستقلالية فيما يتعلق بأموالهم، مما يتيح لهم اتخاذ قرارات بشأن الإنفاق والادخار.
  • يجب على الآباء والأمهات وضع إرشادات واضحة بشأن مبلغ النقود الذي يعطونه لأطفالهم، ومتى يحصلون عليه؟ وفي أي وقت؟ وكيفية الإنفاق والاستخدام مع منحهم الحرية في الاختيار لطريقة الانفاق بما لا يضر بصحتهم أو لا يعرضهم لأي مشاكل أو أخطار.
  • من الضروري تعليم الأطفال أهمية وضع ميزانية وتحديد أولويات الإنفاق، حيث إن النقود المعطاة غالبًا ما تكون محدودة.
  • بعد فهم الطفل لمفاهيم الصرف، شجع الأطفال على الادخار جزءًا من النقود لتحقيق أهداف مستقبلية أو لتغطية نفقات غير متوقعة، مما يعزز عادة الادخار من سن مبكرة.

“تشجيع الادخار يبدأ بعد التأكد من فهم الطفل لمفهوم الصرف. من الضروري بناء علاقة صحية بالمال، حيث يجب أن يستوعب الطفل كيفية إدارة مصروفه قبل البدء بتعلم الادخار، وذلك عادة يناسب أطفال سن السابعة فما فوق.” د. إيمان بطيخة، مختصة التربية الإيجابية

 

  • استخدم النقود المعطاة بمحدودية كفرصة لتعليم الأطفال مفاهيم مالية مثل الاحتياجات مقابل الرغبات، والرضا والصبر وقيمة المال.
هل أنت أحد الوالدين وترغب في مشاركة تجربتك؟
تواصل معنا لإخبارنا بتجربتك

ما هي أهمية تأسيس نظام بدل مصروف مالي للأطفال؟

  • يوفر نظام بدل المصروف المالي للأطفال مصدرًا منتظمًا للدخل، مما يعلمهم كيفية إدارة المال بانتظام.
  • يشجع إنشاء نظام بدل مصروف  مالي الأطفال على تطوير عادات مالية مثل وضع الميزانيات واتخاذ قرارات الإنفاق.
  • يوفر نظام بدل المصروف المالي للآباء طريقة منظمة لتعليم الأطفال المفاهيم المالية ومراقبة سلوكهم المالي.
  • من خلال إنشاء نظام بدل مصروف مالي، يمكن للآباء زيادة تدريجية في استقلالية الأطفال المالية وتحضيرهم لإدارة مبالغ أكبر من المال في المستقبل.

من الضروري ضبط مبلغ بدل المصروف المالي والمسؤوليات مع تقدم الأطفال في العمر، مع انعكاس احتياجاتهم المالية وقدراتهم المتزايدة وهذا ما أكدته الدكتورة إيمان بطيخة في مقابلتنا معها حيث أكدت على أن تعلم الإنفاق بحكمة يتطلب من الأطفال تحديد أولوياتهم ضمن ميزانية محددة. يتعلمون اتخاذ قرارات مالية مستقلة، مع ترك الحرية لهم في اختيار مشترياتهم ضمن حدود المبلغ المخصص، ما لم يكن هناك سبب صحي يمنع ذلك.

باختصار، منح الأطفال النقود بمحدودية ونظام بدل المصروف المالي هما أدوات قيمة في تعليم الأطفال المهارات المالية الأساسية. من خلال توفير الفرص لإدارة أموالهم منذ سن مبكرة وتوجيههم خلال العملية، يغرس الآباء عادات مالية مسؤولة واستقلالية مالية مدى الحياة في أولادهم.

البطاقات الائتمانية للأطفال.. متى يجب أن يستخدموها؟

يعتمد تحديد متى يجب على الطفل البدء في استخدام بطاقة الخصم أو الائتمان على عدة عوامل، تتمحور أساسًا حول مستوى فهمه المالي ومدى مسؤوليته. عمومًا، يكون من المناسب تقديم بطاقة الخصم أو الائتمان للطفل خلال سنوات المراهقة، عادةً حوالي 14 إلى 16 عامًا. في هذا العمر، يكون الكثير من الأطفال قد اكتسبوا فهمًا أساسيًا للمفاهيم المالية مثل وضع الميزانية والادخار وأهمية الإنفاق المسؤول. ومع ذلك، تختلف جاهزية الأطفال من طفل إلى آخر، ومن الضروري أن يقيم الآباء مستوى نضوج طفلهم ومعرفته المالية قبل أن يمنحوهم البطاقة.

عند شراء بطاقة ائتمانية للطفل، يجب مراعاة العديد من الاعتبارات المهمة لضمان تجربة إيجابية وتعليمية: 

  • أولاً وقبل كل شيء، يجب على الآباء أن يعطوا الأولوية لتعليم الطفل المالي، بشكل يضمن تفهمهم لكيفية استخدام البطاقة بشكل مسؤول وأهمية وضع الميزانية وتتبع الإنفاق.
  • ثانياً، من الضروري اختيار بطاقة ائتمان برسوم متدنية، تجنبًا للرسوم غير الضرورية التي يمكن أن تؤثر على أموال الطفل. كما أن ميزات الحماية والأمان أمر بالغ الأهمية، إذ يجب البحث عن بطاقات مجهزة بتدابير قوية للحماية ضد الاحتيال أو المعاملات غير المصرح بها. 
  • توفير عناصر التحكم الأبوية، مثل تحديد حد الصرف وربط إشعارات المعاملات، مما يوفر طبقة إضافية من الرقابة، وبالتالي يسمح للآباء بمراقبة وتوجيه استخدام بطاقة الطفل بشكل فعال. 
  • وأخيرًا، تحديد مؤسسة مالية أو بنك ذو سمعة طيبة يوفر خيارات بطاقة خصم مناسبة للقصر يضمن تجربة مصرفية موثوقة وموضوعية لكل من الآباء والأطفال على حد سواء.

استراتيجيات مهمة لتبدأ التربية المالية للأطفال

  1. التعليم من خلال التجربة العملية: 

قم بإشراك الأطفال في الأنشطة اليومية المالية مثل التسوق وإدارة الميزانية المنزلية. يمكن استخدام الألعاب التعليمية مثل لعب دور المتسوق والتسديد لتعليمهم مفاهيم الإنفاق والادخار.

  1. تحديد أهداف الادخار: 

قم بمناقشة أهداف الادخار مع الأطفال مثل شراء لعبة محددة أو زيارة مكان معين. ساعدهم على وضع خطط لتحقيق هذه الأهداف وتوفير المال لتحقيقها.

  1. منح النقود بمحدودية:

قم بمنح الأطفال مبالغ صغيرة من المال لإدارتها بأنفسهم. ستساعدهم هذه الخطوة على فهم قيمة المال وتعلم الإدارة المالية.

  1. تعليم المفاهيم المالية الأساسية:

شرح مفاهيم مالية أساسية مثل الفرق بين الاحتياجات والرغبات وكيفية تحديد الأولويات في الإنفاق. استخدم أمثلة واقعية لتوضيح هذه المفاهيم.

  1. التحدث عن الاستثمار:

برر مفهوم الاستثمار للأطفال وشرح كيفية تحقيق العائد على المال عبر الاستثمار. قدم أمثلة بسيطة مثل وضع المال في البنك لكسب الفائدة.

تعليم مهارات التمويل للأطفال

تعليم مهارات متقدمة في الإدارة المالية للأطفال يعتمد بداية على  أسس المفاهيم المالية الأساسية وتقديم مواضيع أكثر تعقيدًا بطريقة مشوقة ومفهومة للأطفال. فيما يلي بعض الخطوات لمساعدة الأطفال على تعلم التمويل المتقدم:

توسيع المفاهيم الأساسية: 

ابدأ بمراجعة وتعزيز المفاهيم المالية الأساسية مثل الميزانية والادخار والإنفاق. تأكد من أن الأطفال لديهم فهم جيد لهذه الأسس قبل المضي قدمًا في المواضيع المتقدمة.

شرح مفهوم الاستثمار:

علم الأطفال مفهوم الاستثمار وكيف يختلف عن الادخار. شرح الأدوات الاستثمارية الأساسية مثل الأسهم والسندات وصناديق الاستثمار بطريقة مبسطة. استخدم أمثلة وقصص مناسبة للعمر لتوضيح كيف يمكن للاستثمارات أن تنمو مع مرور الوقت.

وفيما ذكرته الدكتورة إيمان بطيخة في مقابلتنا حول تعليم الاستثمار للأطفال، أفادت:

“تعليم الاستثمار يأتي بعد إتقان مفاهيم الصرف، الادخار، والتبرع، مع التأكيد على أهمية فهم البطاقات الائتمانية. من المستحسن بدء الحديث عن الاستثمار في سن المراهقة، لكن مع التركيز على أساسيات المالية الشخصية في السنوات الأولى.”

 

مناقشة المخاطر والعائد: 

ساعد الأطفال على فهم العلاقة بين المخاطرة والعائد في الاستثمارات. شرح أن العائدات العالية المحتملة غالبًا ما تأتي مع مخاطر أعلى، وشجعهم على مراعاة قدرتهم على تحمل المخاطر عند اتخاذ قرارات الاستثمار.

تعليم الائتمان والديون: 

شرح مفهوم الائتمان والديون، بما في ذلك كيفية عمل بطاقات الائتمان وأسعار الفائدة، وأهمية الاقتراض المسؤول. أكد على العواقب المحتملة لتراكم الديون وأهمية الحفاظ على سجل ائتمان جيد.

مناقشة الأهداف المالية: 

شجع الأطفال على تحديد أهداف مالية قصيرة وطويلة الأمد ووضع خطط لتحقيقها. يمكن أن تشمل هذه الأهداف الادخار لشراء شيء مهم، أو تمويل التعليم، أو السفر، أو بدء مشروع استثماري. 

استخدام الأمثلة الحياتية: 

ادمج أمثلة ودراسات حالة من الحياة الواقعية في عملية التعليم لجعل المفاهيم المالية المتقدمة أكثر قربًا وفهمًا للأطفال. يمكن أن تشمل هذه المناقشات لقصص الأخبار، أو قرارات الأسرة المالية، أو الأحداث التاريخية ذات الصلة بالمال.

تعرّفوا على نوفاكيد!

تؤمن نوفاكيد بأن العملية التعليمية للأطفال، هي مزيج من التعلم والمرح واللعب، ولذلك تتخذ منهجية قائمة على الاستفادة من الألعاب والأفلام والألغاز وغيرها من الوسائل التي تساهم في تطوير مهارات الطفل وقدراته، سجل الآن واحصل على درسك الأول مجانا

Rate this post

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You might also like
Choose a language
Down arrow icon
Russia Global English Czech Republic Italy Portugal Brazil Romania Japan South Korea Spain Chile Argentina Slovakia Turkey Poland Israel Greece Malaysia Indonesia Hungary France Germany Global العربية Norway India Netherlands Sweden Denmark Finland
Cookie icon
نستخدم ملفات تعريف الارتباط على موقعنا لتسهيل عملية التصفح، عند استخدام موقعنا فإنك توافق على حفظ ملفات تعريف الارتباط في متصفحك.عند استخدام موقعنا فإنك توافق على حفظ الكوكيز في متصفحك.