Scrolltop arrow icon
Left arrow icon All categories
Close icon
الأخبار
تعلم اللغة الإنجليزية
نوفاكيد للآباء
UAE
UAE flag icon
Mobile close icon
Greșeli gramaticale frecvente: Profesorul ne spune cum le putem evita
CTA background
احجز أفضل دروس اللغة الإنجليزية لطفلك
درس تجريبي مجاني
Share
LinkedIn share icon
14.05.2024
Time icon 7 min

ألعاب الذاكرة للأطفال!

Table of contents

تعتبر ألعاب الذاكرة من الأنشطة التفاعلية الرائعة التي تساعد في تطوير مهارات التفكير والتذكر لدى الأطفال. تشمل هذه الألعاب مجموعة متنوعة من الأساليب والأنواع التي تهدف إلى تعزيز قدرات الطفل العقلية والمعرفية بطريقة ممتعة ومسلية. من بينها، تبرز لعبة بطاقات الذاكرة كأحد أشهر هذه الألعاب، حيث تتيح فرصة رائعة للأطفال لتحسين قدرتهم على التذكر والتعرف على الأنماط والصور المختلفة، كل ذلك في إطار تنافسي شيق.

إضافة إلى لعبة بطاقات الذاكرة، هناك ألعاب أخرى تحظى بشعبية كبيرة بين الصغار، مثل لعبة الأكواب السحرية التي تتطلب من الأطفال تركيزاً عالياً وقدرة على تتبع الحركات بدقة للعثور على الجسم الخفي. هذه الألعاب لا توفر الترفيه فقط، بل تعمل كأدوات فعالة لتطوير الذاكرة والمهارات المعرفية لدى الأطفال، مما يمكّنهم من تحسين قدراتهم الذهنية بطريقة مرحة وتفاعلية.

لعبة بطاقات الذاكرة

لأولئك الذين يبحثون عن أنشطة للأطفال، نقدم لهم مثالاً على لعبة بطاقات الذاكرة. يمكنك شراء ألعاب بطاقات الذاكرة جاهزة، ولكننا سنعلمك كيفية صنعها في المنزل لزيادة متعتك وجعل لعبتك أكثر تخصيصًا. لنرى كيف يمكننا القيام بذلك.

المواد المطلوبة:

  • ورق
  • مقص
  • قلم

هذه هي الأدوات الأساسية التي تحتاجها لصنع لعبة بطاقات الذاكرة في المنزل! ولكن كيف سنستخدمها؟ لنبدأ بإعداد اللعبة.

أولاً، قم بقص الأوراق إلى قطع صغيرة متساوية الحجم، مثل مربعات صغيرة أو مستطيلات. بعد ذلك، قم برسم صورة على أحد وجوه كل قطعة ورق. يمكنك إشراك طفلك في هذا الأمر لمساعدته على استكشاف مواهبه الفنية!

لكن تذكر، لا يجب أن ترسم صورة مختلفة على كل قطعة ورق. لكي تكون لعبة بطاقات الذاكرة، يجب أن تحتوي كل صورة على شريكين متشابهين على الأقل. مثلاً، إذا كنت تصنع لعبة بطاقات الذاكرة ذات موضوع الحيوانات، فيجب أن يكون لديك صورتان مرسومتان على ورقتين على الأقل لكل نوع من الحيوانات.

بعد أن ترسم الصور على وجوه الأوراق، ستكون مواد اللعبة جاهزة. تأكد من ترك الوجه الآخر من البطاقات خاليًا من أي شيء.

الآن كل ما عليك فعله هو خلط البطاقات جيدًا ووضعها على سطح مستوٍ مع وضع الوجه غير المرسوم إلى الأعلى. يمكنك ترتيب البطاقات في صفوف وأعمدة، مما يسهل من اللعب.

بعد تجهيز مساحة اللعب، يمكنك البدء! 

خطوات لعب لعبة بطاقات الذاكرة:

  •  اختر بطاقة وقم بقلبها للكشف عن الصورة.
  • مع بقاء البطاقة الأولى مفتوحة، اختر بطاقة أخرى وقلبها.
  • إذا كانت الصور مختلفة، أعد البطاقتين إلى مكانهما.
  • إذا كانت الصور متطابقة، فتهانينا! ستحصل على نقطة، ثم أزل البطاقتين من مساحة اللعب.
  • كرر الخطوتين السابقتين حتى لا يتبقى أي بطاقات في مساحة اللعب.

هذا هو مفهوم لعبة بطاقات الذاكرة. كما ترون، اللعبة بسيطة ولكنها ممتعة وتثير الانتباه!

وإذا كان طفلك يجد اللعبة سهلة جدًا، فكيف يمكنك زيادة مستوى التحدي؟ لا تقلق، هناك بعض الطرق لجعل اللعبة أكثر صعوبة.

على سبيل المثال، يمكنك تصميم البطاقات بحيث تحتوي على ثلاث نسخ من كل صورة بدلاً من نسختين. في هذه الحالة، سيتعين على اللاعبين اختيار ثلاث بطاقات في كل جولة بدلاً من اثنتين. سيتطلب ذلك مزيدًا من التركيز والذاكرة.

بدلاً من ذلك، يمكنك تصميم اللعبة بحيث تحتوي على بطاقات مكتوبة وأخرى مرسومة، مما يتطلب من اللاعبين مطابقة الكلمات مع الصور. على سبيل المثال، إذا كنت تصمم لعبة بطاقات الذاكرة الإنجليزية، يمكنك كتابة الكلمات “dog، cat، elephant” على نصف البطاقات، ورسم الحيوانات على النصف الآخر.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك أيضًا جعل اللعبة أكثر تحديًا من خلال زيادة عدد البطاقات في اللعبة!

لعبة الأكواب السحرية

تُعتبر لعبة الأكواب السحرية مثالاً آخر على ألعاب الذاكرة للأطفال. على الرغم من قصر مدة اللعبة وبساطتها، إلا أنها تتطلب تركيزًا عاليًا وتحديًا للذاكرة، مما يجعلها من الألعاب التي تعزز الذكاء.

ومن مزايا هذه اللعبة أيضًا أنها تضفي عنصرًا من المرح والمفاجأة. كما يشير اسمها، يمكن للأهل إضافة لمسة استعراضية أثناء اللعب، مما يحولها إلى عرض ممتع!

كيف نلعب لعبة الأكواب السحرية؟

قبل كل شيء، دعونا نلقي نظرة على المواد التي نحتاجها للعب لعبة الأكواب السحرية:

  • ثلاثة أكواب على الأقل، غير شفافة وتشبه بعضها البعض.
  • جسم صغير يمكن وضعه داخل الأكواب (يفضل أن يكون كرة صغيرة).

كما تلاحظون، المواد المطلوبة للعبة بسيطة للغاية. يُفضّل أن تكون الأكواب مصنوعة من الكرتون أو البلاستيك لتجنب إعطاء الطفل أي تلميحات إضافية أثناء اللعب.

 الآن، دعونا نتعلم كيف نلعب هذه اللعبة:

  • توضع الأكواب مقلوبة على سطح الطاولة.
  • يتم وضع الجسم الصغير تحت أحد الأكواب، ويُظهر للطفل، ثم يُعاد وضع الكوب فوق الجسم.
  • تُخلط الأكواب على الطاولة لتحريك مواقعها. يتطلب هذا الأمر بعض المهارة. كلما كانت حركاتك أكثر إرباكًا، كان ذلك أفضل!
  • بعد الانتهاء من خلط الأكواب، يُطلب من الطفل تحديد الكوب الذي يحتوي على الجسم.
  • إذا أشار الطفل إلى الكوب الصحيح، يحصل على نقطة. إذا كان تخمينه خاطئًا، فلا يحصل على نقطة.
  • تُخلط الأكواب مرة أخرى، ويستمر اللعب.

كما نرى، هذه اللعبة بسيطة للغاية ولكن يمكن أن تكون تحديًا كبيرًا! يحتاج الطفل إلى تركيز انتباهه على نقطة معينة، والاستفادة من مهاراته البصرية، وملاحظة الحركات المدهشة، وتذكر مكان الجسم. لذلك، تعتبر لعبة الأكواب السحرية مثالًا جيدًا للألعاب التي تعزز الذكاء.

هناك طرق متعددة لجعل اللعبة أكثر تحديًا. مثلاً، يمكن زيادة عدد الأكواب، أو إخفاء أكثر من جسم واحد تحت الأكواب ومطالبة الطفل بتحديد مكانها.

لتنويع اللعبة وجعلها أكثر تشويقًا، يمكن للآباء تحسين مهاراتهم اليدوية، ولكن ندرك أن هذا قد يكون صعبًا بعض الشيء! 

هل أنت أحد الوالدين وترغب في مشاركة تجربتك؟
تواصل معنا لإخبارنا بتجربتك

لعبة “ذهبت إلى السوق، ماذا اشتريت؟”

 هذه اللعبة التي تُسمى “ذهبت إلى السوق، ماذا اشتريت؟” تعد من الألعاب التي تُحسن من المهارات اللفظية والذاكرة. سترون أنها بسيطة جدًا، ولكنها قد تكون تدريبًا فعالًا لذاكرة الأطفال!

أفضل جزء في هذه اللعبة هو أنك لست بحاجة إلى أي أدوات للعبها. نعم، اللعبة تعتمد فقط على الكلمات! هذا يعني أنك تستطيع لعبها في أي مكان وفي أي وقت.

كيف نلعب لعبة ذهبت إلى السوق ماذا اشتريت؟

  • يبدأ أحد اللاعبين بالقول: “ذهبت إلى السوق واشتريت…” ثم يُكمل الجملة بكلمة معينة.
  • بعد ذلك، يسأل اللاعب الأول: “ذهبت إلى السوق، ماذا اشتريت؟”
  • اللاعب الثاني يُعيد الجملة التي قالها الأول، ولكنه يُضيف إليها عنصرًا آخر. على سبيل المثال، إذا قال الأول: “ذهبت إلى السوق واشتريت تفاحًا”، يرد الثاني: “ذهبت إلى السوق واشتريت تفاحًا وإجاصًا”.
  • يستمر اللاعبون في إضافة كلمات جديدة إلى الجملة، مع تكرار جميع العناصر السابقة. وبالتالي، قد تنتهي الجملة لتشمل: “ذهبت إلى السوق واشتريت تفاحًا، إجاصًا، برتقالًا، موزًا، بطيخًا، عنبًا، تينًا…” وهكذا!
  • إذا نسي أحد اللاعبين الكلمات أو لم يستطع تكملة الجملة، تبدأ اللعبة من جديد. كما ترون، هذه اللعبة بسيطة جدًا ولكنها قد تكون مثالًا رائعًا لألعاب تعزيز الذاكرة بسبب الحاجة إلى تذكر قوائم طويلة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام هذه اللعبة لتحسين مهارات اللغة لدى الطفل. على سبيل المثال، يمكن استخدام أسماء الفواكه والخضروات باللغة الإنجليزية مع جملة: “…I went to the market and I bought” في اللغة الإنجليزية.

لزيادة المرح في اللعبة، يمكن منح الطفل مكافأة عن طريق إعطائه أحد الفواكه التي ذكرها أثناء اللعبة!

لعبة إيقاع الطبول

هذه اللعبة التي سنشرحها الآن ستكون مفضلة للأطفال الذين يمتلكون شغفًا بالموسيقى! إذا كان طفلك يميل دائمًا لضرب الأسطح كما لو كان يعزف على الطبول، يمكنك تحويل هذه المتعة إلى لعبة ذاكرة مسلية.

لست بحاجة إلى أي أدوات خاصة لهذه اللعبة، فقط سطح يمكن ضربه لإصدار الأصوات، بالإضافة إلى الإحساس الجيد بالإيقاع!

قواعد اللعبة بسيطة:

  • يبدأ اللاعب الأول بضرب إيقاع عشوائي (مثل: تك، تك، تك، تك…).
  • يعيد اللاعب الثاني الإيقاع الذي عزفه الأول، ثم يضرب إيقاعًا جديدًا.
  • يكرر اللاعب الأول الإيقاع الذي عزفه الثاني، ثم تعاد الخطوة الأولى وتستمر اللعبة.

كما ترون، هذه اللعبة بسيطة جدًا. لتقوية تأثير هذه اللعبة، ننصح بجعل الإيقاعات أكثر تعقيدًا مع تقدم اللعبة.

لتجعل هذه اللعبة أكثر مرحًا، يمكنك إنشاء “طقم طبول” صغير مع طفلك باستخدام أوعية بلاستيكية فارغة أو مجموعة طبول لعبة. لكن تذكر أن لا تكون الأصوات عالية جدًا لتجنب إزعاج الآخرين!

ألعاب الذاكرة: أسئلة شائعة

إليكم الأسئلة الشائعة حول ألعاب الذاكرة وإجاباتها:

  • ما هي ألعاب الذاكرة؟

ألعاب الذاكرة هي الألعاب التي تعمل على تعزيز قدرات الذاكرة. تتضمن أمثلة على هذه الألعاب: البطاقات، وألعاب متابعة الأشياء، وألعاب عد الكلمات، وألعاب تكرار الإيقاع.

  • ما هي أفضل ألعاب الذاكرة للأطفال؟

تشمل أفضل ألعاب الذاكرة للأطفال ألعاب البطاقات، وألعاب الأكواب السحرية، وألعاب تكرار الجمل وإضافة الكلمات، وألعاب تكرار الإيقاع.

  • كيف يمكنني تقوية ذاكرتي من خلال ألعاب الذاكرة؟

لتقوية ذاكرتك من خلال ألعاب الذاكرة، يُنصح بممارسة هذه الألعاب بانتظام وتكرارها. إذا شعرت أن اللعبة أصبحت سهلة جدًا، يمكنك زيادة مستوى الصعوبة بإضافة مزيد من العناصر التي يجب تذكرها.

  • ما هي أنواع ألعاب الذاكرة وأمثلة عليها؟

تشمل أنواع ألعاب الذاكرة ألعاب البطاقات (مثل لعبة مطابقة الصور)، وألعاب متابعة الأشياء (مثل لعبة الأكواب السحرية)، وألعاب تكرار الجمل والكلمات (مثل لعبة “ذهبت إلى السوق” وألعاب تكرار الإيقاع).

تعرفوا على نوفاكيد!

في نوفاكيد، نكتب مقالات تثقيفية تساعد الآباء في قضاء وقت ممتع مع أطفالهم. بالإضافة إلى ذلك، نقدم دورات إنجليزية عبر الإنترنت للأطفال، والتي نعتبرها واحدة من أفضل الطرق لمساعدة العائلات. للانضمام إلى دروسنا الممتعة التي يقدمها معلمونا المتخصصون، احجزوا درسًا تجريبيًا مجانيًا الآن!

Rate this post

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You might also like
Choose a language
Down arrow icon
Russia Global English Czech Republic Italy Portugal Brazil Romania Japan South Korea Spain Chile Argentina Slovakia Turkey Poland Israel Greece Malaysia Indonesia Hungary France Germany Global العربية Norway India Netherlands Sweden Denmark Finland
Cookie icon
نستخدم ملفات تعريف الارتباط على موقعنا لتسهيل عملية التصفح، عند استخدام موقعنا فإنك توافق على حفظ ملفات تعريف الارتباط في متصفحك.عند استخدام موقعنا فإنك توافق على حفظ الكوكيز في متصفحك.