دروس اللغة الإنجليزية عبر الإنترنت للمبتدئين من نوفاكيد

عندما نتعلم لغتنا الأم، نستمع أولاً ثم نبدأ في الكلام. ثم نتعلم الحروف ونبدأ القراءة والكتابة. هذه الطريقة في التعلم هي الطريقة التي يجب أن تتبع في تدريس اللغة الإنجليزية للمبتدئين.

قراءة المزيد
main image

العبارة؟...
لماذا العبارة؟ وماذا عن الكلمات؟

يحتاج الطالب المبتدئ أن يعرف جميع أشكال الكلام على هيئة تعبيرات. بالطبع، ستكون هذه التعبيرات في البداية هي الأسهل والأبسط للتذكر.

سيكون هناك أيضا كلمات فردية. ولكن هذه الكلمات لا تُقدم منفصلة. وتُقدم بدلا من ذلك كخيارات تسمح لك باستخدام العبارة المحددة لنقل الدرجات المختلفة للمعنى.

الدرس الأول

فيما يلي ما يحدث نتيجة لأول درس منظم جيدا مع طفل بدأ للتو في تعلم اللغة:

  • تطوير المهارات السمعية واللفظية.
  • تذكر عبارات التواصل الاجتماعي اليومية، ويبدأ الأطفال في استخدامها تلقائيا.
  • إزالة الحاجز النفسي، اللغة الإنجليزية لا تثير أي خوف.
small image
main image

كيفية إعداد مقدمة صحيحة؟

  • خلق جو من الثقة والنجاح للطفل من خلال تعبيرات الوجه الودية والمحادثة اللطيفة.
  • استخدام دمية كوسيط بين المعلم والطفل لمساعدته على إثارة اهتمام الطالب المبتدئ. يستخدمها المعلمون في اللعب، وإشراك الطفل في عملية التعلم.
  • خلق الظروف التي تساعد على الانغماس الكامل في بيئة اللغة، ومساعدة الطالب على تطوير القدرة على إدراك الكلام باللغة الإنجليزية.
  • تعليم اللغة الإنجليزية من خلال التواصل، فالمحادثة بين المعلم والطالب مهمة في عملية التعلم.
  • تشجيع الطلاب على المشاركة في الحوار من الدروس الأولى. حيث يعمل الاستماع وتكرار عبارة بسيطة عدة مرات على جعلها سهلة التذكر كثيرًا، وبمرور الوقت سيتمكن الطفل من استدعائها إذا لزم الأمر.
main image
main image

ماذا عن قواعد اللغة؟

قواعد اللغة ضرورية منذ البداية. يجب أن يركز المعلم الذي يعمل مع المبتدئين على بناء أساس قوي للقواعد وذلك بعد خلق جو من الثقة وإنشاء جسور تواصل عبر الكلام.

تُقدم تركيبات القواعد كمخططات دعم مع استخدام كبير للعناصر المرئية وتُرسخ تركيبات القواعد دائما من خلال اللعب.

لماذا نستخدم اللعب؟

تثير دروس اللغة الإنجليزية القائمة على اللعب دائما اهتمام الأطفال الحقيقي ورغبتهم في التعلم. وليس من الغريب على هذا الأسلوب أن يساعد الطلاب على تحقيق على نتائج جيدة سريعاً. إذا كنت تريد طفلك، الذي بدأ للتو لتعلم اللغة الإنجليزية من الصفر، أن يحظى ببداية رائعة، وتريد أن تلهمه دروس اللغة الإنجليزية، فإن مدرسة نوفاكيد لتعليم اللغة الإنجليزية على الانترنت تقدم دروس الفيديو في اللغة الإنجليزية، ويقوم بالتدريس لديها معلمون مدربون تدريباً خاصاً على العمل مع الأطفال. فهم يعرفون كيف يجعلون طفلك يتحدث الإنجليزية منذ البداية. لا تصدق ذلك؟ سجل واحصل على درس تجريبي مجاني!