تواصل معنا

اللغة الإنجليزية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم 4-5 سنوات

تتيح برامج Novakid للأطفال التي طورها مدرسون أصليون للأطفال بدء تعلم اللغة الإنجليزية في عمر يتراوح بين 4-5 سنوات.

كيف ندرس المتعلمين الصغار؟

تتميز دروس اللغة الإنجليزية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم 4-5 سنوات بشكلٍ خاص. إن تعلم اللغة ليس هدفًا للأطفال في هذا العمر، قد تساعد الألعاب المتنوعة والحماسية التي يشرف عليها معلم محترف ناطق الإنجليزية الأطفال الصغارعلى الاستمتاع باللغة الإنجليزية قبل أن يبدأوا "التعلم"، وذلك بدلا من تحفيزهم بالمعرفة أو النطق الجيد أو الدرجات كما هو الحال في المدرسة.

video preview
Video
تهدف دروس Novakid في المقام الأول إلى الانغماس في اللغة الإنجليزية بتوجيه من مدرس أصلي محترف.

لماذا نبدأ بتعليم الأطفال من سن 4-5

    • يتمكن الأطفال في هذا العمر تحديدًا من تقليد سلوك البالغين والتكرار بعدهم بسهولة، حيث إن التعلم مع متحدث أصلي عندما يكون الطفل صغيرًا هو الطريقة الأكثر فعالية لاكتساب النطق الصحيح والتنغيم والتعبير والتقليد والإيماءات.
    • الأطفال لا يخافون من ارتكاب الأخطاء أثناء التحدث؛ لذلك ليس لديهم أي حواجز لغوية.
    • لا يركز البرنامج على تعلم اللغة فقط، بل يركز أيضاً على التطوير العام للذاكرة ومهارات التفكير والفضول والتعلم من خلال لغة أخرى.
    • يميل المتعلمون البالغون إلى ترجمة أفكارهم من لغتهم الأم إلى اللغة الإنجليزية. على العكس تمامًا من الأطفال الذين يتعلمون باللغة الإنجليزية فيمكنهم تشكيل أفكارهم باللغة الإنجليزية. يكتسب الطلاب المعرفة من وجهات نظر لغوية مختلفة كما ويحسنون المرونة العقلية من خلال تعلم أشياء جديدة بلغة أخرى دون التركيز على اللغة نفسها.

يمتلك الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 4-5 سنوات القدرة على تطوير نفس الخلفية المعرفية للمتحدثين الأصليين، إذ يؤدي تعلم قصائد الأطفال وأغانيهم والجمل صعبة النطق والقوافي إلى فهم أفضل للثقافة والتفكير الأجنبي.

سجل للحصول على درس تدريبي تجريبي

شكل خاص للفصول الدراسية

لقد خصصنا دورة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4-5 سنوات بعد النظر في جميع الجوانب النفسية والتعليمية، لا يتعلم الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة اللغة ذاتها بل يتعلمون من خلالها كما يتعلمون في لغتهم الأم.
لا يعتبر التحدث بالانجليزية هدفًا بل أداة لاستشكشاف العالم من حولك، كل جزء من فصل Novakid يدعم التعلم سواء أكانت مهام قائمة على الألعاب أو مقاطع فيديو أو عروض تقديمية ملونة وسهلة وبيئة آمنة.

النتيجة الرئيسية والمحورية

تعد ألعاب الطفل مهمة شاقة بالنسبة للمعلم، حيث يتطلب تعليم الأطفال بطريقة مسلية وفعالة في مرحلة ما قبل المدرسة تخطيطًا جيداً واستهدافاً لنتائج وأهدافاً واضحة. وهي التي سيتمكن جميع طلابنا من تحقيقها بنهاية الدورة التي تعتمد على الإطار الأوروبي المرجعي المشترك للُّغات (CEFR) الذي يهيئ المتعلمين الصغار للخطوة التالية وهي القراءة والكتابة.