تواصل معنا

اللغة الإنجليزية للأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة

يختار الآباء دروس اللغة الإنجليزية للأطفال كعامل أساسي مطور لتحسين الذاكرة والاهتمام والخيال.
Children
Video

الألعاب هي الأولوية.

بغض النظر عن هدف المعلم سواء كان حفظ كلمات جديدة أو تعليم قواعد اللغة، فالدروس تقدم للطفل في شكل ألعاب. يجب على الطفل أن ينظر إلى اللغة الإنجليزية على أنها شيء يستحيل اللعب بدونه. يجب أن تُقدم الفصول الدراسية في شكل الألعاب، حيث يحصل الطالب على نجوم غالية مقابل استماعه الجيد واتباع تعليمات المعلم.

Banner

المعلم هو العالم كله!

يمثل المعلم للطفل أكثر من مصدر للمعرفة. يضع المعلم قواعد اللعبة، وعلى الطفل أن يقبلها أم لا.

يعتمد ما إذا كان الطالب ستعجبه اللغة الإنجليزية أم لا على المعلم. بالنسبة للأطفال الذين بدأوا للتو في تعلم اللغة الإنجليزية، يمكن أن يكون الدرس الأول حاسما، ويجب على المعلم ترك انطباعات إيجابية في ذاكرة الطفل.

يكون شكل اللعبة والمعلم الذي يتعين على الطفل اللعب معه محددان رئيسيان في دروس اللغة الإنجليزية لمرحلة ما قبل المدرسة والأطفال. ولكن ماذا عن العملية نفسها؟

أي شيء ممكن!

لجسدنا ذاكرته الخاصة، ولأجساد الأطفال نفس الأمر أيضاً، وكل ما لا يستطيع الأطفال التعبير عنه بالكلمات يعبرون عنه بدلا من ذلك بتعابير الوجه والإيماءات؛ فهم غالبا ما يقفزون، يلوحون بأذرعهم، يحركون رؤوسهم، في محاولة لإبلاغ البالغين ما يحتاجونه.

ويحدث الشيء نفسه عندما يتعلم الأطفال الصغار اللغة الإنجليزية. تساعد القوافي والأرقام والأغاني الطلاب الصغار على التعلم مع استخدام لغة الجسد بالطرق التالية:

  • تتفاعل كافة أنواع الذاكرة.
  • يساعد الإيقاع والقوافي على تذكر النصوص الطويلة.
  • تعبر تعبيرات الوجه وإيماءاته عن معنى الكلمات التي تصبح واضحة دون تفسير.
  • تتضمن النصوص تراكيب عامية مشتركة. عندما يتذكرها الطفل، تصبح نمط لديه. ومن ثم في المستقبل؛ يقوم الطالب بربطها بمواقف مماثلة في التواصل في الحياة الحقيقية.
  • تضفي الموسيقى المبهجة إلى الدرس لمسة من المرح ومتعة.

ولكن ما رأيك في لعبة "انظر والمس"؟

يحتاج الأطفال إلى أدوات مساعدة بصرية ملونة بألوان زاهية وصور جميلة يمكنهم لمسها. لذلك يستخدم معلمونا الدمى أثناء الدروس. يتحدث المعلمون إلى الدمية ويمزحون ويستخدمونها لتعليم الصغار ما يقصدونه. التفاعل النشط هو العامل الرابع لنجاح الدرس مع الأطفال.

غالبا ما يأخذ الأطفال ألعابهم المفضلة معهم إلى الدروس. لذا يستخدمها المعلمون في اللعب، ليشركون الطفل في عملية التعلم. ينجح هذا النهج مع الأطفال الخجولين.

Banner

    وأخيرا وليس آخرا.

    أثناء التفاعل النشط تتجمع كل العوامل في شيء مكتمل هو تعليم الأطفال اللغة الإنجليزية. عندما يكون الدرس فعال مع الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة، يكون هناك ثلاثة أنواع من الأنشطة أمامهم: البدنية (الألعاب النشطة، والرقص), التحدث, الابتكار.تمثل الأمور التالية عامل حاسم عند تدريس اللغة الإنجليزية لمرحلة ما قبل المدرسة والأطفال الأكبر سناً:

  • المعلم الذي يمكنه جذب انتباه الطفل وتوطيد الثقة من الدرس الأول.
  • استخدام تقنية اللعب كنشاط رئيسي لمرحلة ما قبل المدرسة.
  • وسائل مساعدة بصرية بألوان زاهية تثبت في الذاكرة.
  • التفاعل النشط والذي يجعل الطفل يشارك بشكل كامل في الدرس.