تواصل معنا

اللغة الإنجليزية من الصفر: متى تبدأ تعلمها؟

يتفهم جميع الآباء في الوقت الحالي الحاجة إلى تعلم لغة أجنبية. ويختارون اللغة الإنجليزية في معظم الأحيان. ولكن السؤال الرئيسي هو: "متى يجب أن يبدأ الأطفال في تعلم اللغة الإنجليزية؟"
Children

هناك رأيان متعارضان

يعتقد البعض أنه من الأفضل أن تبدأ في سن المدرسة، ولكن البعض الآخر على استعداد لبدء تعلم الإنجليزية مباشرة تقريبا بعد الولادة. دعونا ننظر إلى إيجابيات وسلبيات هذه النهج.

    إيجابيات تعلم اللغة الإنجليزية من الصفر للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و8 سنوات.

  • تبدأ دروس اللغة الإنجليزية في المدرسة. يفهم الأطفال أن هذا درس، لذلك يكونوا مهتمين وجادين.
  • ويكون في هذا العمر نظام الحروف الصوتية للغة الأم قد تشكل بالفعل، وتعلم هذا النظام باللغة الإنجليزية سيساعد إذا كان الطفل يعاني من بعض اضطرابات الكلام.
  • لا يخاف الطفل من التعرف على الأطفال الآخرين أو تقديم أفكار للألعاب، ويبدأ الأطفال في إظهار الاستقلالية. يتجاوز التواصل دائرة الأسرة، وتستخدم المعرفة باللغة الإنجليزية أثناء السفر إلى الخارج أو في إجازة. ويمثل هذا الاستخدام للغة الإنجليزية حافز إضافي للدراسة الموجهة نحو تحقيق النتائج بدلا من الدراسة من أجل "التطور العام".

    ما هي السلبيات؟

  • يعرف الطلاب الفرق بين بيئة ما قبل المدرسة والبيئة المدرسية. إذا بدأ الطفل في تعلم اللغة الإنجليزية من الصفر في سن المدرسة، فسيكون لديه موقف محدد من عملية التعلم، حيث أنه قد اختبر بالفعل النظام الخاص بكل مادة، كما سيكون من الصعب على المعلم إشراك الطفل وإثبات أن تعلم اللغة الإنجليزية للمبتدئين في مدارس اللغة ليس مشابه لتعليمها في المدرسة.
  • تكون السنوات الدراسية الأولى مرهقة للغاية للأطفال. يشعر الطلاب في الصف الأول بتوتر بسبب التغيير الجذري الذي طرأ على حياتهم. في الصف الثاني، يعاني الأطفال من التوتر بسبب تقديم موضوعات أكثر صعوبة. تمثل اللغة الإنجليزية أعلى شكل من أشكال الصعوبة للأطفال. ففي البداية، لا يمكن للأطفال استخدام ذاكرتهم بوعي، ولا تستطيع خبرتهم الحالية في تعلم لغتهم الأم مساعدتهم.
  • يتعلم الأطفال في المدرسة الكتابة والقواعد اللغوية للغتهم الأم. يسبب تعلم لغة أجنبية جنبا إلى جنب مع لغتهم نوعاً من الارتباك والصراع الداخلي لدى الطفل.

اللغة الإنجليزية منذ الولادة

لن يكون للشغف المبكر باللغة الإنجليزية دائما تأثير إيجابي ونتائج طويلة الأمد.

متى يكون تعلم لغة أجنبية منذ الولادة مبرراً؟

عندما يتحدث أحد الوالدين الإنجليزية فقط أو عندما يعيش الطفل في بلده الأصلي، وفي بلد أخرى على سبيل المثال، في أمريكا. يخلط الأطفال ثنائيو اللغة اللغتين لفترة طويلة ويصعب عليهم التحدث إذا ذهبوا إلى روضة الأطفال الناطقة باللغة الأم. تحدث هذه المشكلة لأن دماغ الطفل يتعلم نظامين لغويين في وقت واحد وبسرعة كبيرة، ولكن لا تستطيع المفردات المجهولة أن تتحول إلى مفردات معلومة بسرعة لذلك يلجأ الطفل إلى استخدام كلمة من اللغة التي يمكنه تذكرها بشكل أسرع.

من المهم أيضًا معرفة ...

تتمثل "إيجابيات" التعلم المبكر في أن الأطفال يظهرون مهاراتهم على الفور. ويتحدث الأطفال الذين يتعلمون اللغة الإنجليزية من الصفر في سن مبكرة جدا مزيج من اللغة الإنجليزية وكلمات لغتهم الأم. ونجد أنهم يستخدمون تلقائيا الكلمة الأولى التي تبادر إلى أذهانهم في المحادثة. يعدّون، يذكرون أسماء الألوان، يأمرون، يلعبون، يغنون الأغاني، يقتبسون كلمات شخصيات من أفلام الرسوم المتحركة باللغة الإنجليزية. ولكن يلاحظ أن اللغة السائدة للأطفال ستكون اللغة التي يتحدثونها في معظم الأحيان. وسينسى الطفل اللغة الأخرى بسرعة في حالة عدم استخدامها باستمرار.

ما رأي الخبراء؟

أفضل عمر لتعلم اللغة الإنجليزية من البداية هو من 5 إلى 6 سنوات. فحينها يتحدث الأطفال لغتهم الأم بطلاقة، وتكون لا تزال ذاكرتهم تتذكر كيف أتقنوا تلك اللغة، وهذا يجعل من السهل عليهم تعلم اللغة الجديدة من دون أن يواجهون أي مشكلة.

سيطور تعلم اللغة الإنجليزية "للتنمية العامة" من قدرة الذاكرة والانتباه والخيال والتفكير المجرد، كما سيسهم في تشكيل نظام اللغة الثانية، والذي إذا تضمن إشراك آليات الوعي في التعلم والحفظ لن يجعل اللغة تبدو كغريبة وأجنبية.

Kids will look forward to our video lessons!

وسيهتم مدرسي مدرسة نوفاكيد لتعليم الإنجليزية على الإنترنت بتقديم دروس مثيرة ومفيدة لطفلك الذي بدأ للتو في تعلم اللغة الإنجليزية من الصفر. لن تترك دروس الفيديو المجال لطفلك أن يكون غير مهتم بها، وستصبح عملية تعلم اللغة الإنجليزية من خلال الانغماس الكامل في بيئة اللغة عملية شيقة!

Banner